النهائي الأوروبي : مواجهات ضمن المواجهة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النهائي الأوروبي : مواجهات ضمن المواجهة

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة مايو 21, 2010 4:56 pm

النهائي الأوروبي : مواجهات ضمن المواجهة
بقلم :متري حجار
نقلا عن goal


درجت العادة على إطلاق ألقاب على المباريات انطلاقاً من أقوى الخطوط في الفريقين ، فنقول معركة خط الوسط ، أو حرب المهاجمين ، ....أو أي تسمية أخرى ، و هو ما لاينطبق على مباراة إنتر و البايرن ، و السبب تميز اللاعبين في كلا الخطوط ، مما سيجعلها مواجهة بين جميع الخطوط ، الدفاع ضد الهجوم و الوسط ضد الوسط ، و مما سيجعل المباراة حافلة بالمواجهات الفردية ، و على الرغم من استحالة بقاء مواجهة فردية طيلة أشواط المباراة بسبب تنوع أساليب اللعب و تغيير المراكز المستمر ...لكن بعض المواجهات ستكون حتمية خلال اللقاء بل و ستتكرر أكثر من غيرها و قد أخترنا لكم أبرز المواجهات المتوقعة ...:


أوليتش × لوسيو :


يبدوا اللاعبان في أفضل حالاتهما هذا الموسم ، فالكرواتي هو مصدر الخطر الأبرز في الخط الأمامي لفريقه البافاري ..و لوسيو هو بيت الأمان ، فالكرواتي يمتاز بالسرعة ، و المثابرة و " القدم النظيفة " كما يقال تجاه المرمى ، و هو نادراً ما يضيع الفرص السانحة ... كما يمتاز بالحركة و تغيير مركزه على الدوام ، و هو ما يخلق مشاكل للمدافعي الخصم يمتاز بقدرته على التسجيل بكلتا القدمين و الرأس ، و اعتماده علىالقدم اليسرى يخلق إرباكاً دائماً للخصم و لحراس المرمى المنافسين ، أما نقطة ضعفه الأساسية فهي قلة مهاراته الفردية ، فعدم كونه مهارياً يتيح للمدافعين الأقوياء بدنياً القدرة على الحد من خطورته كما أن استعماله لقدمه اليمنى قليل للغاية مما يجعله ضعيف الفاعلية و قليل الحركة على الجهة اليمنى .

أما لوسيو قائد المنتخب البرازيلي فهو على أتم الاستعداد لإظهار قيمته الحقيقية للفريق الذي تخلّى عنه ، و إن كان لوسيو قد نفى مسعاه للثأر من فريقه البايرن ، إلا أن هذا الكلام لن ينطلي على أحد و المؤكد أن لوسيو سيقدم أكثر من طاقته التي اعتاد تقديمها في المبارات كلها . يمتاز لوسيو بالتموضع السريع و الصحيح بالإضافة إلى ردود أفعاله السريعة و هي الميزة الواجب تواجدها عند المدافعين بالقدر نفسه الذي تتواجد فيه عند حراس المرمى ، كما يمتاز لوسيو بمراقبته اللصيقة و تركيزه الهائل على الكرة و على تحركات خصمه بآن واحد مما سيجعل مهمة أي مهاجم مقابل له غاية في الصعوبة ، لكن نقطة ضعفه هي شروده في بعض الأحيان و عدم التقدير الصحيح للتحركات الخصم كما حدث مع ماكسويل لاعب برشلونة خلال مباراة النصف النهائي ، و لعبه الرجولي الذي يتحول إلى خشونة في بعض الأحيان قد يكلف فريقه الكثير .

بالمحصلة يبدو لوسيو قادراً على إيقاف خطورة أوليتش ، لكن المهاجم البارع يظهر في لحظات سهو المدافع التي لابد ان يكون لها دور في المباراة .

أريين روبين × خافيير زانيتي



يعتبر أريين روبن من أفضل لاعبي هذا العام ، كما يعتبر زانيتي من أفضل لاعبي الإنتر على مر العصور ، فنحن هنا نشهد مواجهة بين جناح بايرن الأيمن و ظهير الإنتر الأيسر ،لذا فإن المعركة ستكون مثيرة حقاً ..

فكثيرون يرون أن أريين روبن سيكون اللاعب الأفضل هذا العام في حال استطاع البايرن تحقيق الثلاثية و لو استطاعت هولندا المضي قدماً في كأس العالم ، فاللاعب الذي لفظه ريال مدريد أصبح أيقونة حقيقة في البايرن .يمتاز روبن بالسرعة الكبيرة و المهارة العالية ، و مراوغاته الذكية في الأوقات غير المتوقعة ، كما أن تسديداته البعيدة قادرة على حسم الأمور ، استعماله للقدم اليسرى يسمح له بتوظيف كامل جسده في خدمة تسديدته الخاصة التي يدخل فيها من اليمين و يطلق القذيفة بقدمه اليسرى ، مما يمنح التسديدة قوة إضافيه و دقة عالية كافية لتغيير موازين اللقاء ، ويقوم روبن عادة بالتقدم من الخلف و هذا ما يشكل خطورة كبيرة جداً على دفاعات الخصم و كما يقال دائماً اللاعبون القادمون من الخلف هم الأخطر لأنهم يحمّلون تسديداتهم كامل طاقتهم الإندفاعية .

من نقاط ضعف أريين روبن هي مراوغاته الزائدة عن الحد أحياناً و قلّة تمريراته مما يزيد احتمال قطع الكرة منه و البدء بهجمة معاكسة ضد فريقه و هو ما دفع الكثيرين لإعتباره أنانياً رغم كونه لاعباً حاسماً جدّاً ، كما أنّ ضعف بنيته و سهولة إصابته قد يسبب له بعض المشاكل في اختراق دفاعات قوية البنية كدفاعات الإنتر ....و اعتماده الدائم على قدمه اليسرى يجعله قليل الفاعلية عند اضطراره للدخول من اليمنى في بعض الحالات .

أما خافيير زانيتي ، فكل من يشاهده و هو يلعب لا يصدّق انه بلغ السادسة و الثلاثين من العمر ...فهو يركض بسرعة هائلة ، و يراقب خصمه عن كثب و يؤدي مهامه التكيكية على أكمل وجه ، و خبرته العالية و قدرته على التركيز على الخصم و تحركاته بالكرة ، تسمح له باتخاذ قرار انتزاع الكرة في اللحظة المناسبة ، كما أن سرعته تمكنه من تغطية مناطقه الدفاعية و المساعدة الهجومية بنفس السوية تقريباً .. هو ما يجعله خطراً مزدوجاً ، بالإضافة لكونه قائداً حقيقياً داخل أرض الملعب و عاملاً هاماً من عوامل استقرار فريقه ..

نقطة ضعف زانيتي هي عمره الكبير ، فللعمر تأثيره حتى لو كان اللاعب هو زانيتي ، و هو ما يسمح لخصومه الأصغر سناً بالتفوق عليه في بعض مراحل المباراة .

قد يكون روبن لاعباً قوياً و يصعب إيقافه ، لكن باعتقادي أن خافيير زانيتي ووفقاً لما رأيناه ، يستطيع إيقافه كما فعل بميسي ، و لكن روبن يمكن أن يستغل قترات الإنحطاط القصيرة التي يعاني منها زانيني في أثناء المباريات ليصنع الفارق .


شنايدر × بوميل :



يمكن اعتبار شنايدر الصفقة الأفضل لإنتر هذا الموسم حيث استغل النادي "عميان قلب " ريال مدريد كما يقولون و تفريطه بهذا اللاعب مما مكن الإنتر من استقدامه بسعر مغري جدّاً ، في حين أن فان بوميل هو قائد البايرن و يتأثر خط الوسط بوضوح أثناء غيابه .

لاعبان بخصائص متشابهه فكلاهما هولندي أولاً ، و لاعب محوري ثانياً ، يمتازان بالتسديد البعيد بالقدم اليمنى ، و القدرة على تنفيذ الضربات الثابتة،تمريرات سحرية وصناعة ألعاب على أعلى مستوى ، يضاف لها ضبط إيقاع خط الوسط لكن الفارق بينهما هو في التمركز ، ففان بوميل أقرب للعمق الدفاعي ، و شنايدر أقرب لدعم الهجوم و صناعة الألعاب ، لكن فان بوميل يمتاز بقوة بدنية أكبر و تكتيكية أعلى بالإضافة إلى التغطية الدفاعية المميزة ، في حين أن شنايدر يمتاز بمهارية أكبر و دقة تسديد و تنفيذ أعلى للضربات الثابتة ، كما أن انطلاقته أسرع خاصة أثناء تنفيذ الهجمات المرتدة .

نقطة ضعف شنايدر هي في ارتداده الدفاعي الضعيف نسبياً ، بينما نقطة ضعف فان بوميل هي بعصبيته الشديدة و فقده لأعصابه و الدليل على ذلك حجم البطاقات الحمراء و الصفراء التي نالها خلال مسيرته ، و هو ما يؤثر على معنويات فريقه على اعتبار انّه قائد الفريق .

تبدو كفّة اللاعبين متعادلة و هو ما سيجعل المباراة بينهما شديدة التشويق ، و لايمكن هنا في أي حال من الأحوال اعتبار كفة أحدهما راجحة على الآخر ...

شفاينتستايغر × كامبياسو :



هي مواجهة بين لاعبين مختلفين تماماً في الأسلوب ، احدهما سريع و هجومي ، و الأخر هاديء ودفاعي ....شفاينستايغر الشاب المندفع الصغير ، يمتاز بنشاط كبير و طاقة عاليه ، تسديداته القوية الملتفة لا يعلى عليها ، و لطالما سجل منها أهدافاً حاسمة سواء مع البايرن أو مع المنتخب ، لياقة كبيرة ، سرعة عالية ، بالإضافة إلى القتالية و إصرار هائل على الفوز ....لكنّ له نفس علّه قائد فريقه ، العصبية و الإندفاع الزائد بالإضافة إلى قلّة التركيز ، مما قد يسبب خروجه بالحمراء على أهون سبب ...

كامبياسو مثال للاعب التكيكي المختص بقطع الكرات و إحباط الهجمات، و يمكن اعتباره من الأفضل في العالم بهذا المجال ، يمتاز بالهدوء و التركيز ، و قدرته على دعم الدفاع و الهجوم على حد سواء ، و جوده كلاعب دائرة يسمح له بتغطية دفاعية واسعة لمنطقة خط الوسط ، و هو ما يساهم كما اسلفنا في إحباط هجمات المنافسين و تمكين فريقه من البدء بالهجمات المعاكسة .مشاركاته الهجومية قليلة لكن فاعلة و تسديداته على ندرتها تشكل دائماً خطورة كبيرة بسبب كونها غالباً غير متوقعة و دقيقة . أكبر مشاكله هي البطء في التغطية في بعض الأحيان ، مما يسمح للمنافسين بالتقدم وبناء الهجمات و إن كانت هذه الحوادث نادرة للغاية .

يمكن القول أن كامبياسو قادر بخبرته على إيقاف فاعلية شفايني ، لكن السرعة الفتى الأشقر قد تكون مفتاحه للتغلب على قوة منافسه و شراسته .....

ميليتو × ديميكلس :



الأرجنتيني السريع ضد مواطنه المدافع متعدد المهام ...هكذا يمكن تصوير نوعية المواجهة بين الإثنين ...فميليتو يعتبر أكثر لاعبي إنتر حسماً هذا الموسم ، قبالإضافة إلى سرعته العالية و قدرته على اقتناص الأهداف الصعبة ، يمتاز بالمثابرة و المتابعة و صنع اللعب في بعض الحالات ، كما أن تفاهمه مع بقية عناصر فريقه ، يمنحه بعداً أكبر و خيارات أكثرللتحرك . لا تتوقف خطورة ميليتو على صندوق العمليات ، بل أنّها تمتد إلى خارجه فهو قادر على التسديد من بعيد أن أغلقت في وجهه جميع السبل للدخول .

مشكلة ميليتو هي بنيته الضعيفة نسبياً ، ووقوعه في مصيدة التسلل بكثرة ، و هو ما قد يحبط الكثير من هجمات فريقه ....

أما ديميكلس فهو كما أسلفنا المدافع المتعدد المهام ، لاعب وسط دفاعي ، و داعم للهجوم من خلال عرضياته و تمريراته ، مشاركة في الركنيات أيضاً ، اما على الصعيد الدفاعي ، فيمتيز بنظرة شاملة لمنطقة الجزاء ، و تدخلات هامة في الوقت المناسب ، و لكن يعاب عليه اندفاعه للهجوم و العودة البطيئة إلى الدفاع بالإضافة إلى بطء حركته النسبي ، و هو ما سيشكل مشكلة كبيرة بوجود لاعب كميليتو قادر على استغلال متر واحد من المساحة .

قدرة ميليتو على المناورة في المسافات الصغيرة ستسبب مشكلة كبيرة لميكيلس ...و باعتقادي الشخصي أن ميليتو قادر على تجاوزه مرّة واحدة على الأقل في المباراة ...

نتيجة هذه المواجهات ستحدد ملامح المباراة بشكل كبير ، لكن يمكن القول أن المباراة لن تبوح بأسرارها حتى صافرة النهاية ....و إن الغد لناظره قريب .
avatar
Admin
مشرف


معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى