قصة حزينة تبكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة حزينة تبكي

مُساهمة من طرف fatimazo في الأربعاء مايو 12, 2010 4:14 pm

السلام عليكم و رحمة الله
هذة القصة حدثت لفتاة تدرس في إحدي الجامعات بدولة خليجية و كانت تدرس في إحدى التخصصات الدينية
و كان لها صوت عذب فكانت تقرأ القرآن كل ليلة و كانت قراءتها جميلة جدا
أمها كل ليلة كانت تذهب إلى غرفتها و تسمع قراءة ابنتها و هكذا دامت الأيام ..........
و ذات يوم مرضت هذه البنت و اخذها أهلها إلى المستشفى فمكثت فيه عدة أيام إلى أن وافاها الأجل في ذلك المستشفى فصعق الأهل بالخبر عندما علموا من إدارة المستشفى فكان وقع الخبر ثقيلا على أمها
و إذا بيوم العزاء الأول يمر كالسنة على أمها , و بعد ان ذهب المعزون
قامت الأم إلى غرفة ابنتها في الساعة الواحدة بعد منتصف الليل فعندما اقتربت الأم من الباب سمعت صوتا أشبه ما يكون بالبكاء الخفيف و الأصوات كانت كثيرة و صوتها خفيف
ففزعت الأم و لم تدخل الغرفة
و في الصباح اخبرت الأهل بما سمعته في الليلة الماضية و ذهب الأهل و دخلوا الغرفة فلم يجدوا فيها شيئا
و إذا اليوم الثاني ذهبت الأم في نفس الوقت إلى غرفة ابنتها فإذا هي نفس الأصوات .....
و أخبرت زوجها بما سمعته
و قال لها عند الصباح نذهب و نتأكد فلعلك تتوهمين و فعلا ذهبوا في الصباح و تأكدو من عدم وجود شيئ
و كانت الم متأكدة مما سمعت فأخبرت إحدى صديقاتها فأشارت إليها برؤية أحد الشيوخ و تخبره بما يحدث فعلا
أصرت الأم و اخبرت أحد الشيوخ بهذه القصة فتعجب الشيخ و قال أريد ان آتي إلى البيت في ذلك الوقت .....
و عندما أتى الشيخ و اتجهوا به إلى تلك الغرفة و أخبروه بما كانت تفعله ابنتهم من قراءة القرءان كل ليلة .... و عندما اقتربوا من الغرفة فإذا بالصوت نفسه
و سمعه الشيخ و إذا بالشيخ يبكي فقالوا له
مالذي يبكيك ؟؟؟؟
فقال الله أكبر هذا صوت بكاء الملائكة
إن الملائكة في كل ليلة عندما كانت البنت تقرأ القرءان ينزلون و يستمعون إلى قراءتها فهم يفقدون ذلك الصوت الذي كانوا يحضرون و يستمعون له كل ليلة
الله أكبر الله اكبر الله أكبر

fatimazo
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى